كلمة الموقع
بقلم المشرف

موقع فضيلة الشيخ أ.د. سعود بن إبراهيم الشريم متخصص في نشر تراث فضيلته من تلاوات وخطب ودروس وغيرها . الموقع غير رسمي وإنما من عمل أحد محبيه

جديد التلاوات
يوتيوب

إنَّ لهذا الشهر المُبارَك عِظَمًا وجمالاً وبهاءً ظاهرًا جلِيًّا فيما يلتَزِمُه المُسلمون من تلاوةٍ لهذا الكتاب المُبين

وصف المقطع : إنَّ لهذا الشهر المُبارَك عِظَمًا وجمالاً وبهاءً ظاهرًا جلِيًّا فيما يلتَزِمُه المُسلمون من تلاوةٍ لهذا الكتاب المُبين، المُنزَّل في هذا الشهر العظيم؛ ليكون هُدًى للناسِ، وحُجَّةً دامِغةً تُفرِّقُ بين الحقِّ والباطِلِ، ما يُؤكِّدُ أنه يجِبُ على أمةِ الإسلام ألا يكون بينها وبين كتابِ ربِّها وحشةٌ ولا هُجرانٌ في تلاوتِه وتدبُّرِه والعملِ به.

1 مشاهدة

إنه شهرٌ مُبارَك، لا يُخلِفُ موعِدَه الذي ارتسَمَه الله له، ولكن الناس هم الذين يُخلِفُون اللَّحاقَ بالرَّكبِ الكرامِ في رحابِه

وصف المقطع : إنه شهرٌ مُبارَك، لا يُخلِفُ موعِدَه الذي ارتسَمَه الله له، ولكن الناس هم الذين يُخلِفُون اللَّحاقَ بالرَّكبِ الكرامِ في رحابِه؛ إذ يصومُ الناسُ فيه عن المُفطِّرات، والغِيبَة والنَّميمَة، وقولِ الزُّور، والكِبر والأثَرة، في حين إن آخرين ليس لهم حظٌّ من صيامِه إلا الجوعُ والعطَش. ويقومُ فيه الناسُ لربِّهم مُخبِتين، يتلُون آياتِ الله فيه آناءَ الليل وأطرافَ النهار، يركَعون له ويسجُدون، ويُسبِّحونَه وله يقنُتُون، في حين إن آخرين منهم ليس لهم حظٌّ من قيامِه وتلاوتِه إلا التعبُ والسهرُ.

1 مشاهدة

إنه شهر القرآن الكريم، شهرُ الانكسار والمُناجاة، شهرُ التدبُّر والاعتبار والخشية

وصف المقطع : إنه شهر القرآن الكريم، شهرُ الانكسار والمُناجاة، شهرُ التدبُّر والاعتبار والخشية؛ لأن المرءَ بلا قرآن كالحياة بلا ماءٍ ولا هواءٍ، وهو بمثابة الروح للحياة، والنور للهداية. خيرُ جليسٍ لا يُملُّ حديثُه، وتَردادُه يزدادُ به المرءُ تجمُّلاً وبهاءً. هو الكتابُ الذي من قام يقرأه كأنما خاطبَ الرحمن بالكلِم، ﴿قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ (15) يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ﴾ [المائدة: 15، 16].

1 مشاهدة

هذه هو شهر البركات والرحمات الذي تتجلَّى فيه النفوسُ الصافية

وصف المقطع : هذه هو شهر البركات والرحمات الذي تتجلَّى فيه النفوسُ الصافية، وتصعدُ فيه الهِمَم النديَّة إلى معالي الإيمان والمعرفة بالله - سبحانه -. شهرٌ تضيقُ فيه منافذُ الشياطين، فتصفُو عبادةُ المرءِ لربه، ويلَذُّ الأُنسُ بكتابه العزيز الذي لا يأتيه الباطلُ من بين يديه ولا من خلفه ﴿تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ﴾ [فصلت: 42].

1 مشاهدة
درس اليوم

القِرَاءَةُ وَالقُرَّاءُ

النَّظمُ الحبيرُ في علوم القرآن وأصول التفسير القِرَاءَةُ وَالقُرَّاءُ        قال الناظِمَ عفَا الله عنه: وإن تَشأ مَعرِفَةَ القُرَّاءِ فابنُ العَلاءِ، بعدَه الكِسائِيْ   وحَمزَةٌ، واليَحصُبِيْ، وعاصِمُ ونافِعٌ، وابنُ كَثيرٍ عالِمُ   وبعضُهم يزيدُ فوقَ السَّبعَةِ ثلاثةً من جُملةِ الأئمَّةِ   فهاكَهم: يَزيدُ، يتلُوهُ خَلَف وهكذا يعقوبُ مِمَّن قد سَلَف   وقُل: شُذوذٌ غيرُ تلكَ

قراءة المزيد
بقلم الشيخ

علَّمتني الإدارة

علَّمتني الإدارة   1 - أنَّ ثمة فرقاً بين الشفاعة "الواسطة" وبين لزوم العدل والنظام،فقد احتال أقوام باسم الشفاعة فأضاعوا العدلَ والنظامَ معاً.   2 - أنَّ التزام لوائح العمل وأنظمتِه قيمةٌ مُطلَقة لا تدخلها النسبِيَّة،فإما أن تكون نظامياً أو لا تكون.   3 - أنَّ خَرقكَ النظامَ إرضاءً للآخرين نُكتةٌ سوداءُ في ضميرك،وأنَّ مَنْ خَرَقتَ النظام لأجلهم هُم بعضُ مَنْ سيُعيِّرُك بها لاحقا.

قراءة المزيد