التقرير الخاص بملتقى التحكيم الإسلامي الأول الذي عقد بجامعة أم القرى

التقرير الحصري والخاص بملتقى التحكيم

وعرض جميع ما تضمنه الملتقى من جلسات ولقاءات وجلسات قبل وبعد وأثناء الملتقى
خلال الفترة
الأحد 9 - 5 - 1435 إلى الاثنين 10 -5 - 1435


الإستعداد لملتقى التحكيم الإسلامي الأول
======================
افتتاح الملتقى والأبحاث المقدمة
======================
جاسات الملتقى والتوصيات
======================
تقارير إعلامية
======================
لقاءات على هامش الملتقى
======================
معالي مدير الجامعة يشكر فضيلة أ.د.سعود الشريم
على حسن التنظيم ونجاح ملتقى التحكيم

======================
======================

 

 

كلية الدراسات القضائيّة والأنظمة بجامعة أم القرى
تقيم خلال شهر جماد الأولى القادم الملتقى الأول للتحكيم











استقبل معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس بحضور وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك وعميد كلية الدراسات القضائية والأنظمة وإمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ سعود بن إبراهيم الشريم ورئيس لجنة المحامين بالغرفة التجارية الصناعية بجدة المحامي ياسين بن خالد خياط ومدير إدارة التوفيق والتحكيم بالغرفة التجارية الصناعية بجدة المستشار محمد نور حريري ووكيل كلية الدراسات القضائية والأنظمة الدكتور علي بن يوسف الزهراني وذلك بمكتب معاليه بالمدينة الجامعية بالعابدية والمهندس معن بن هاشم .

واستمع معاليه من فضيلة الشيخ الدكتور سعود الشريم إلى شرح مفصل عن سير الاستعدادات التي اتخذتها الكلية لإقامة الملتقى الأول للتحكيم بالمدينة الجامعية بالعابدية خلال شهر جماد الأولى القادم بمشاركة نخبة من المختصين والمحاميين والمحكمين من داخل المملكة والعالم الإسلامي مؤكدا فضيلته أن هذا الملتقى الأول يأتي في إطار سعي الكلية على تأصيل التحكيم الشرعي في العالم الإسلامي من منطلق رسالتها وأدوارها العلمية والبحثية والأكاديمية والمجتمعية والعمل على تعزيز التحكيم الشرعي في بلادنا المباركة التي قامت منذ تأسيسها على يد جلالة الملك عبدالعزيز آل سعود – طيب الله ثراه – حتى عهدها الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على تحكيم بكتاب الله الكريم وسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .

وأبان فضيلته أن الكلية بدعم كامل واهتمام مستمر من معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس جندت كامل طاقاتها وإمكاناتها وخبراتها لتنظيم هذا الملتقى بالصورة التي تليق بمكانتها وأهدافها ورسالتها وحرصت على وضع الاستراتيجية التنظيمية والتنفيذية بصورة علمية دقيقة ومنظمة لتحقيق الأهداف المنشودة من الملتقى بعون من الله وتوفيقه .

وأبدى رئيس لجنة المحامين بالغرفة التجارية الصناعية بجدة المحامي ياسين بن خالد خياط سعادة بالمشاركة مع كلية الدراسات القضائية والأنظمة بجامعة أم القرى في تنظيم هذا الملتقى المهم.

وأثنى معالي مدير الجامعة الدكتور بكري عساس على كافة الجهود المبذولة من القائمين على الكلية والجهات المتعاونة لينطلق هذا الملتقى الأولى لهذه الكلية التي تنفرد بها جامعة أم القرى عن سائر الجامعات السعودية مشيرا إلى أن الجامعة لديها من الإمكانات والتجهيزات عالية المستوى مما يمكنها بفضل الله تعالى من إظهار الملتقى بالصورة المناسبة سائلا الله تعالى أن يسدد خطى الجميع لما فيه الخير والصلاح .

======================================================================

التوقيع مع شركة لرعاية الملتقى




وقع معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس عقدا مع إحدى الشركات الوطنية المتخصصة والذي مثلها عامر آل ثامر لتنظيم ملتقى التحكيم في العالم الإسلامي الذي تقيمه الجامعة ممثلة في كلية الدراسات القضائية والأنظمة يومي الثامن والتاسع من شهر جمادى الأول القادم 1435هـ بحضور عميد كلية الدراسات القضائية والأنظمة فضيلة الشيخ الدكتور سعود بن إبراهيم الشريم ووكيل الكلية الدكتور علي بن يوسف الزهراني والمشرف العام على ادارة التشغيل والصيانة المهندس فيصل أسرة .
واستمع معاليه لشرح مفصل من عميد الكلية فضيلة الشيخ الدكتور سعود بن إبراهيم الشريم عن استعدادات الكلية لإقامة هذا الملتقى من منطلق ايمانها في الإسهام بدورها في تشخيص التجارب العملية والدراسات البحثية والرؤى العلمية مستعرضا فعالياته التي يشارك فيها نخبة من العلماء والباحثين والمتخصصين في مجالات التحكيم من مختلف الدول العربية والإسلامية لما للتحكيم في العصر الحاضر من أثر بارز ودور بناء في حل المنازعات بكافة جوانبها مؤكدا فضيلته أن هذا الملتقى يعد رافدا للمنظومة العدلية بما يحقق حسن سير العدالة وينعكس أثرها على المجتمعات والشعوب وتخفيف العبء على الجهات القضائية وفق المبادي الشريعة والأصول المرعية وتحقيق ذلك على الأمن المجتمعي والازدهار الاقتصادي والنماء الاجتماعي وصولا إلى توفير الاستقرار وضمان الحقوق والإسهام في تفعيل التواصل بين الهيئات ومراكز التحكيم والمنظمات التجارية بما يضفي إلى بيان واقع أشهر مراكز التحكيم في العالم الإسلامي واستخلاص تجاربه لاستشراف مستقبل التحكيم في العالم الاسلامي وفق قواعد الشريعة
وأوضح فضيلته أن الملتقى سيناقش العديد من الموضوعات المتعلقة بالتحكيم في العالم الإسلامي على مدى يومين من خلال خمسة محاور حيث سيبحث في يومه الأول موضوع التحكيم في الشريعة الإسلامية ومجالات التحكيم في الشريعة الإسلامية وفي يومه الثاني سيناقش الجوانب الشكلية والإجرائية للتحكيم وواقع مراكز التحكيم في العالم الإسلامي بالإضافة إلى مستقبل التحكيم في العالم الإسلامي .
وأكد معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس أن إقامة الملتقى في هذا الصرح العلمي الشامخ بأم القرى يعد نقلة نوعية في طرح قضايا التحكيم في العالم الإسلامي والذي أصبحت الحاجة ماسة لمناقشة وبحث مثل هذه القضايا التي تخدم مجتمعات وشعوب العالمين العربي والإسلامي سائلا الله العلي القدير أن يوفق القائمين عليه وأن يحقق الملتقى الأهداف المرجوة .

========================================================================

تصاريح معالي الشيخ الأستاذ الدكتور سعود الشريم عميد كلية الدراسات القضائية والأنظمة قبل الملتقى



الملتقى يهدف إلى بيان حقيقة التحكيم في الشريعة الإسلامية وتشخيص واقع نظم ومراكز التحكيم في العالم الإسلامي والإسهام في إيجاد نظام تحكيم إسلامي موحد سيناقش خمسة محاور على مدى يومين تتمثل في التحكيم في الشريعة الإسلامية (حقيقته_ تاريخه _ مقاصده ) ومجالات التحكيم في الشريعة الإسلامية وكذلك الجوانب الشكلية والإجرائية للتحكيم وواقع مراكز التحكيم في العالم الإسلامي بالإضافة إلى مستقبل التحكيم في العالم الإسلامي .
وبين فضيلته أنه تماشيا مع سياسة جامعة أم القرى في الاهتمام ببناء جذور التواصل مع المجتمع المحيط بها على المستويين المحلي والإقليمي في تخصصاتها المختلفة حرصت كلية الدراسات القضائية والأنظمة على أن تكون لبنة من لبنات بناء الجامعة في مجال تخصصها المتمثل في الاهتمام بجانب القضاء والأنظمة مشيرا إلى أنه رغم حداثة نشأة الكلية إلا أنها حرصت مبكرا على أن تقوم بسد الفجوة التي يعاني منها المجتمع السعودي فيما يتعلق ببعض التخصصات النظامية (القانونية) وظهر ذلك الحرص من خلال وضع بعض البرامج المهمة للمتخصصين في الشأن النظامي (القانوني ) موضحا أن الكلية تقدم من خلال قسميها بكالوريوس في الدراسات القضائية وبكالوريوس في الأنظمة ولها في ذلك السبق على الجامعات السعودية في اهتمامها بهذين الجانبين كما أن الكلية حرصت على أن تقدم برامج لا نظير لها في الجامعات السعودية رغم أهميتها للمهتمين بالتخصص النظامي (القانوني) كبرامج دبلوم المحاماة والتحقيق والادعاء العام والماجستير في القضاء والنظام التجاري والنظام الجنائي والدكتوراه في القضاء.
وقال الدكتور الشريم : التحكيم له أهمية كبيرة على المستويين الدولي والمحلي حيث يحقق مزايا عديدة لأطرافه منها سرعة الفصل في النزاع نظرا لخبرة هيئة التحكيم وتخصصها الدقيق في نوعية المنازعات التي تعرض عليها، علاوة أن أحكام التحكيم في معظم دول العالم نهائية و ملزمة و قابلة للتنفيذ الجبري بعد استيفاء الشروط الإجرائية التي يتطلبها النظام (القانون) والتخفيف عن القضاء العادي داخل الدول؛ مما يترتب عليه سرعة الفصل في المنازعات غير الحكومية وكذا إزالة آثار الخصومة بين المتنازعين نظرا لأن كلاً منهما شارك في اختيار المحكم والقواعد النظامية(القانونية) التي تطبق على موضوع النزاعوإمكانية حل المنازعات بأقل قدر من العلانية والنشر، والمحافظة على السرية التامة حماية لسمعة المتنازعين، بما يتناسب مع طبيعة العمل التجاري كما يلبي التحكيم احتياجات التجارة الدولية وما تتسم به من خصائص وعادات وأعراف تختلف عما تتسم به التجارة الداخلية علاوة على عدم تأثر التحكيم بالظروف السياسية للدولة كما يحدث للقضاء في بعض الدول بالإضافة إلى تلافي مشكلة تنازع القوانين والحلول الوطنية لها بتمكين الخصوم أنفسهم من تحديد القانون الواجب التطبيق.




الملتقى يهدف إلى بيان حقيقة التحكيم في الشريعة الإسلامية وتشخيص واقع نظم ومراكز التحكيم في العالم الإسلامي والإسهام في إيجاد نظام تحكيم إسلامي موحد سيناقش خمسة محاور على مدى يومين تتمثل في التحكيم في الشريعة الإسلامية (حقيقته_ تاريخه _ مقاصده ) ومجالات التحكيم في الشريعة الإسلامية وكذلك الجوانب الشكلية والإجرائية للتحكيم وواقع مراكز التحكيم في العالم الإسلامي بالإضافة إلى مستقبل التحكيم في العالم الإسلامي .

وأوضح فضيلته أنه رغم حداثة نشأة الكلية إلا أنها حرصت مبكرا على أن تقوم بسد الفجوة التي يعاني منها المجتمع السعودي فيما يتعلق ببعض التخصصات النظامية (القانونية) وظهر ذلك الحرص من خلال وضع بعض البرامج المهمة للمتخصصين في الشأن النظامي (القانوني ) موضحا أن الكلية تقدم من خلال قسميها بكالوريوس في الدراسات القضائية وبكالوريوس في الأنظمة ولها في ذلك السبق على الجامعات السعودية في اهتمامها بهذين الجانبين كما أن الكلية حرصت على أن تقدم برامج لا نظير لها في الجامعات السعودية رغم أهميتها للمهتمين بالتخصص النظامي (القانوني) كبرامج دبلوم المحاماة والتحقيق والادعاء العام والماجستير في القضاء والنظام التجاري والنظام الجنائي والدكتوراه في القضاء كاشفا عن اعتزام الكلية تقديم برنامج الدبلوم العالي في التحكيم في العام القادم إن شاء الله تعالى.

وقال الدكتور الشريم : إن اليوم الأولى للملتقى سيشهد عقد جلستين يتحدث في الجلسة الأولى التي يترأسها معالي أمين عام رابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي كل من القاضي الشيخ إبراهيم بن سليمان عبدالله الرشيد عن التحكيم (حقيقته ، ومشروعيته ، وضوابطه ) والدكتور سليمان بن ناصر العجاجي عن تاريخ التحكيم في العالم الإسلامي والدكتور زيد بن عبدالكريم الزيد عن خصائص التحكيم في الشريعة الإسلامية ومقاصده فيما سيتحدث في الجلسة الثانية التي يترأسها فضيلة الدكتور عبدالله بن الشيخ المحفوظ بن بيه كل من الدكتور يوسف بن مبرك الصليلي عن التحكيم المالي في الشريعة الإسلامية والدكتور محمود عمر محمود عن التحكيم الجنائي في الشريعة الاسلامية .

وأضاف فضيلة الشيخ الدكتور سعود الشريم أن اليوم الثاني للملتقى ستعقد خلاله ثلاث جلسات حيث يترأس الجلسة الأولى معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل خنين ويتحدث في مستهلها الدكتور شمس الدين عبداتي عن أنواع التحكيم ( الحر _ المؤسسي ) الإيجابيات والسلبيات ويعقبه الأستاذ شاهر مجاهد سالم الصالحي للحديث عن اتفاق التحكيم ثم الدكتور إبراهيم محمد أحمد دريج عن إجراءات دعوى التحكيم فيما يترأس الجلسة الثانية معالي الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي فضيلة الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس حيث ستطرح أربعة مواضيع تستفتح بالموضع المقدم من الأستاذ الدكتور أحمد بن صادق القشيري حول واقع مراكز التحكيم في العالم الإسلامي من حيث نشأتها ودورها وَتقييمها ( الإيجابيات _ السلبيات ) فيما سيستعرض كل من الأستاذ أحمد نجم عبدالله النجم تجارب مركز التحكيم التجاري الخليجي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدكتور محمد عبدالرؤوف علي محمد تجارب مركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري والإقليمي والدكتور عبدالستار عبدالكريم الخويلدي تجارب المركز الإسلامي الدولي للمصالحة والتحكيم في دبي وتختتم الجلسات بعقد الجلسة الثالثة التي يترأسها معالي الدكتور عبداللطيف بن عبدالرحمن الحارثي حيث سيتحدث فيها الدكتور حمزة بن أحمد حداد عن استشراف مستقبل التحكيم في العالم الاسلامي والمهندس محمد بن ماجد خلوصي عن مدى إمكانية إنشاء لائحة تحكيم موحده لمراكز التحكيم وفق قواعد الشريعة الإسلامي.

===================================

 

التعليقات